وزارة الخارجية الليبية
 
 

آخر الأخبــار   
آلـقـوانـين   
الـقرارات   
الهيكل التنظيمي لوزارة الخارجية و التعاون الدولي    
إعـــــلانــات   
منظومة القيودات والاحصاء    
اتصل بنا   
البريد الإلكتروني لموظفي الوزارة    

 
البعثات الليبية بالخارج
التفاصيل   
 
تصريح صحفي لوزير الخارجية بحكومة الإنقاذ الوطني
2015-02-18

 

تصريح وزير الخارجية بحكومة الإنقاذ الوطني

الإربعاء الموافق 18 فبراير 2015م

 

 

نُعرب عن إدانتنا المطلقة للإرهاب بكافة أشكاله وصوره في أي مكان وضد اي شخص بغض النظر عن دينه و انتماءاته،و نبذ كافة أشكال التطرف و الأعمال الإرهابية التي لا تمت لديننا الحنيف، وأخلاقنا و اعرافنا ولا تقاليدنا  بأي صلة.

و نستنكر العمل الإرهابي الذي بُث في تسجيل مصور عبر وسائل الأعلام ،والذي أظهر عملية إعدام وحشية لعدد 21 مواطناً من إخواننا المصريين، حيثُ زَعم منفذوه انه اُرتكب داخل الأراضي الليبية، دون وجود اي دليل يبين صحة ما جاء في التسجيل المزعوم وفي حالة ما إذا تم هذا حقيقة، نعبر عن خالص  تعازينا ومواستنا لإسر المغدور بهم، وللشعب المصري الشقيق،  كما نتقدم ايضاً بأحر التعازي لأهلنا وللشعب الليبي كافة في الضحايا اللذين سقطوا جراء العدوان الوحشي الغادر الذي قام به الطيران الحربي للنظام المصري  فجر يوم الإثنين الماضي الموافق 16 فبراير 2015م ،على مدينة درنة والذي أسفر عن وفاة سبعة مدنيين من بينهم ثلاثة أطفال وجرح العشرات حسب الإحصائيات الأولية( نسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته مع تمنياتنا للجرحى بالشفاءالعاجل)، إضافة الى تدمير الممتلكات و المباني وترويع الآمنين، العمل الذي يعدُ إنتهاكا صارخاً لسيادة دولة ليبيا وأمنها وجريمة حرب ضد الإنسانية وخرقاً للقوانين والأعراف والمواثيق الدولية ، وتقويضاً لعملية إستقرار و إستتباب الأمن في البلاد، في محاولة يائسة من النظام المصري للتهرب من أزماته الداخلية السياسية و الإقتصادية و الأمنية  على حبساب أرواح الأبرياء في مصر وليبيا،وإستحضاراً  لعمق العلاقات التاريخية المميزة بين الشعبين الشقيقين بلابلاالليبي و المصري نطمئن اشقاءنا المصريين وكافة الجاليات المقيمة في ليبيا أنهم تحت رعاية وحماية الدولة أسوة بالمواطنين الليبيين.

 

  نُطالب منظمة الامم المتحدة والإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي و إتحاد المغرب العربي والمنظمات الحقوقية الدولية، بتحمل مسؤولياتهم والعمل على وقف تكرار مثل هذا العدوان السافر على السيادة الليبية،  كما ندعو مجلس الامن الدولي للانعقاد الفوري للقيام بمهامه لوضع حد لمثل هذه الإنتهاكات الإجرامية الآثمة و تشكيل لجنة لتقصي الحقائق للتحقق فيما جاء في التسجيل المزعوم الذي نشرته الفضائيات المصرية و وسائل الأعلام الدولية.

 

 

 

حُرر في طرابلس بتاريخ 18 فبراير 2015م

    وزارة الــــخــارجــيــة - دولــة لـيـبـيـا

 

   جميع الحقوق محفوظة 2013 © وزارة الخارجية و التعاون الدولي - ليبيا
سياسة الخصوصية     خريطة الموقع